كلّ ما تقوم به إسرائيل منذُ احتلالها لفلسطين هو الدِّعايةُ ومحاربةُ منطقِ العقل البشريّ السّليمِ والسّخرية من مبادئ العقل الإنسانيّ؛ فهي تُحاول باستمرار فرضَ وجهة نظر واحدة تُوافقُ مصلحتها، فإن وافقها النّاس فهم يفهمون، وإنِ خالفوها فهم مُخطئون فوصل الأمر بالمتحدّثين الرّسميين باسمها إلى تكرار الكلام نفسه في وسائل الإعلام، ولطالما أتساءل عند متابعتي لهمْ… Read More


يَقبعونَ سَالمين آمنين في ُبيوتِهم ويتحدّثون عنْ آلام النّاسِ… يأكلون ما لذَّ وطابَ ثمّ يلقونَ المحاضراتِ ليعلّمونَا ما يعني الفقر أو ما تَعني الحربُ؟! .أليسَ هذا خيانةً للإنسانيّة؟ أليسَ هذا اغتيالاً لطفل صغير لم يأكل منذُ أشهر؟ لم أكن مخطئًا قطعًا إذ اعتقدتُ أنّ الكثيرين في هذا الزّمن الكاذبِ يقتاتونَ على مآسي الآخرينَ، يجعلون لأنفسهم… Read More


   ربّمَا أكثر مَا يُعجبني في الأدب الإنجليزي والأمريكي على وجه الخصوص هو الغوص في أعماق النّفس البشرية للكشف عن مواطن الجمال فيهَا، بغض النظَر عن ذلكَ الكمّ الكبير الذي تأسره النّفس من القُبحٍ مُتجاوزَةً بذلِكَ المعنى الظاهري للقُبح كَما يظهرُ في الأدب الكلاسيكي الغربيّ أو الأدب العربيّ حَاليًا. ربما خير مثال على ذلك شخصيّةُ… Read More


     إذا ما تعلَّق الأمرُ بالمجتمعاتِ التي يُفترضُ أنّ لغتها الأمّ والرّسميّة هي اللّغة العربيّة، فإنّ كثيرًا من النّاس وحتى بعض الطلاّب والمثقفينَ لايفرّقونَ بين اللّغةِ كعنصر مهمّ من عناصر العمل الأدبيّ، والأدبِ كشكلٍ من أشكال التعبير الإنسانيّ؛ وذلك لانتشار ذلك التصوّر المحيط باللّغة العربيّة خصيصًا؛ إذ يُنظر إليها على أنّها لغةٌ للأدبِ عمومًا… Read More


     ببساطة، سئمتُ الكتابة التي ما عادت تغيّر عالمًا أصبحنا لا نفهمه. لا شيءَ قطعًا أبلغُ من دموع أمّ فقدتْ للتّو ابنها في غارة جديدة على غزّة. يحدثُ أن تخجل الكلماتُ أحيانًا، فتُصاب هي الأخرى بالبُكمِ. ويحدثُ أن أخونها مأخوذًا ببكاء طفل لم يذق الفرحَ قلبه الصغير وقبل حتى أن تكبر أسنانه تكبر وحدها رجولته… Read More